م/م عين بو خلفة نيابة الفحص أنجرة

م/م عين بو خلفة نيابة الفحص أنجرة

تربوي تعليمي ترفيهي

‎ ندعوكم لزيارة الموقع الجديد لم م عين بو خلفة http://ainbokhalfa.cu.cc/

زورونا بالموقع الجديد

ainboukhalfa.cu.cc

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

زورونا بالموقع الجديد

ainboukhalfa.cu.cc

    أردوغان يترجم ما يقوله

    شاطر
    avatar
    عبداللطيف لغزال
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 28/12/2009
    العمر : 54
    الموقع : www.laghzal.maktoobblog.com

    أردوغان يترجم ما يقوله

    مُساهمة من طرف عبداللطيف لغزال في الأربعاء يونيو 02, 2010 7:50 am

    ذكر الدكتور ناصر الصانع الأمين العام للحركة الدستورية الإسلامية في الكويت لقناة الجزيرة أن الشيخ رائد صلاح ، عندما منعتهم القوات الصهيونية في أسطول الحرية،قال لمن كان أمامه :(إن هذا الكيان يتميز بأمرين مهمين :

    الأول أنه كيان متغطرس لا يعرف إلا لغة البطش....

    الثاني: أنه مع ذلك فهو كيان غبي!! )



    وقد صدق الشيخ رائد صلاح ، وهو الخبير بهذا العدو الجبان الغدار ، فكان ما حصل كما قال !غطرسة وبطش ، لكن غباوة وخسارة فادحة مرة أخرى!

    وأنا أركز على كلمة " خسارة" حتى نتكلم عن الأمور كما هي وأن نطرد أوهام الماضي من أن هذا الكيان متماسك وذكي ودائم الانتصار لا يقهر.... وهذا أمر يركز عليه العدو كثيرا.

    لقد ولى ذلك العهد إلى غير رجعة وبدأ العد العكسي إن شاء الله تعالى.



    كان يوم الثلاثاء فاتح يونيو ، يوما عصيبا على هذا الكيان. فقد عرف أحداثا كثيرة ومتسارعة، لكنها كلها تصب في التنديد بهذا العمل الجبان، وتصب أيضا في محاصرة هذا السرطان الصهيوني البشع-عالميا- بشكل أشد وأقوى مما يعطي الفرصة للمقاومة في أرض غزة والضفة بالخصوص وفي المنطقة كلها ، لمزيد من المقاومة في اتجاه تحقيق مكاسب حقيقية على أرض الواقع وأولها فك الحصار على غزة وتصفية السلطة الفلسطينية من كل العملاء الذين ينشطون عبر ما يسمي بالتنسيق الأمني الفلسطيني الإسرائيلي!!!



    دول كثيرة نددت واحتجت بل وهددت ،وعرفت كثير من العواصم مظاهرات واحتجاجات، تدعو إلى ملاحقة الصهاينة باعتبارهم مجرمي حرب واعتبار هذه الجريمة ، جريمة إرهابية مع طلب التعويضات لفائدة الضحايا...!

    قد يبدو هذا في بعض الأحيان، ليس في مستوى هذه الجريمة النكراء وليس في مستوى ثقلها وبشاعتها، لكن هذه اللغة هي التي تصلح لهذا الكيان وهي التي ستقوض حركته وبطشه مستقبلا ولكنها أيضا ستُنفس عن المقاومة ! إنها معركة طويلة مازالت أمامنا منها فصول وفصول!!



    إلا أن أهم حدثين بارزين لهذا اليوم (الثلاثاء)هو خطاب قائدين تاريخيين عظيمين من قادة هذه الأمة.

    الأول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ن وكان خطاب قويا وفيه رسائل عدة ، سأتناوله في مقال مستقل، وهو خطاب جدير بالدراسة والتحليل.



    الثاني للقائد المسلم السيد رجب طيب أردوغان في قبة البرلمان التركي، فكان خطابا تاريخيا لا شك أنه زلزل الأرض من تحت أرجلهم في الكنيست الإسرائيلي!

    وأقف عند بعض العبارات القوية والتي ستغير من ملامح القضية مستقبلا بدون أدنى شك

    فقد قال الرجل (كما أن صداقتنا قوية فعداوتنا أيضا قوية) وكأني به يقول للصهاينة: "كما أن العلمانية الأتاتوركية مهدت لكم الطريق للتحالف مع دولتنا فإن الشارع التركي لن يتنكر لتاريخه وأصوله، وهو الذي أوصلنا إلى الحكم، فهو شديد العداوة لكم ولن تنفعكم مئات التحالفات والمعاهدات والمناورات معنا حين ترفضها الشعوب"

    وقال أيضا : لو أدار كل العالم ظهره لغزة، فإننا سنستمر في الوقوف إلى جانب إخواننا في غزة !!) يالها من عزة، أعز الله بها أهل غزة على يد هذا الرجل المسلم، رجل يذكرنا بقادة من أمثال صلاح الدين الأيوبي وقطز والظاهر بيبرص !!



    بل وحذر مباشرة وبشكل صريح جلي هذا الكيان من (اختبار صبر تركيا!!)



    كانت هذه مواقف سجلتها تركيا وترجمتها إلى عمل حقيقي في الساحة الدولية فأرجعت ملف حصار غزة إلى الواجهة ، دون مزايدات كلامية أو شعارات استهلاكية كما تفعل بعض دول المنطقة .
    الأستاذ محمد اليونسي
    قلعة السراغنة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 1:46 pm